يساهم برنامج بكالريوس هندسة البرمجيات في إعداد الخريج الذي يتميز في تقنية المعلومات والبحث العلمي في مجالات هندسة وتطوير البرمجيات، بما فيها تصميم المواصفات، كتابة واختبار البرمجيات، قواعد البيانات، أنظمة الشبكة العنكبوتية، والحوسبة السحابية. ويتضمن البرنامج تصميم وبناء وصيانة البرمجيات المختلفة من خلال أدوات وطرق مختلفة مستمدة من علم الحاسوب وإدارة المشاريع وتصميم الواجهات وتخصصات أخرى متعددة. ويدمج البرنامج الخبرة العملية مع الخبرة النظرية في مجال هندسة البرمجيات لتمكين الخريجين من التنافس في سوق العمل.

لقد تم تصميم شهادة هندسة البرمجيات حسب المواصفات العالمية والتي تحددها الجمعيات المهنية المختلفة مثل (ACM و IEEE) إضافة إلى مؤسسات الاعتمادية مثل مؤسسة أبت. كما تم مقارنة البرنامج بجامعات عالمية للتأكد من محاذاة مقرراته وتفاصيله التقنية مع أبرز البرامج المشابهة في مؤسسات التعليم العالية في الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا والمملكة المتحدة.

 

الخطة الدراسية التفصيلية


اضغط هنا لتحميل ملف الخطة الدراسية للبرنامج

 

يهدف برنامج البكالوريوس في هندسة البرمجيات إلى إعداد خريجين قادرين على:

  1. الانخراط بنجاح في الحياة المهنية في الوظائف التي تخدم مجالات هندسة البرمجيات لتلبية احتياجات سوق العمل والأوساط الأكاديمية في القطاعين العام والخاص وتطوير مهاراتهم في مجال ريادة الأعمال.
  2. المشاركة في والتعود على ممارسة التعلم مدى الحياة، والاستمرار في التعرف على المستجدات المؤثرة في تقدم صناعة تقنية المعلومات والاتصالات، ومواصلة الدراسات العليا، والتطوير المهني في سبيل تحقيق المناصب القيادية في العمل والمجتمع.
  3. المساهمة القيمة في المجتمع وتطوير المهنة من خلال الالتزام بالسلوكيات الأخلاقية والمهنية.
يجب على خريج جامعة البحرين من برنامج البكالوريوس في هندسة البرمجيات أن يتصف بالآتي:

  1. القدرة على تطبيق المعرفة الرياضية والعلمية والهندسية.
  2. القدرة على تصميم وإجراء التجارب العملية وتحليل نتائجها.
  3. القدرة على تصميم النظم ومكوناتها أو الإجراءات ومتطلباتها من أجل تحقيق أهداف مطلوبة، ضمن شروط محددة يمكن أن تكون: اقتصادية؛ أو بيئية؛ أو اجتماعية؛ أو سياسية؛ أو أخلاقية؛ أو صحية؛ أو الأمن والسلامة؛ أو تصنيعية؛ أو تتعلق بضمان الاستمرارية؛ أو أي مجموعة من هذه الشروط.
  4. القدرة على العمل ضمن فرق عمل متعددة الاختصاصات.
  5. القدرة على تعريف المشاكل الهندسية والعمل على صياغتها علميا.
  6. القدرة على استيعاب متطلبات المسؤولية الأخلاقية والمهنية والالتزام بها.
  7. القدرة على التواصل بكفاءة وفاعلية.
  8. اكتساب المعرفة ضمن نطاق واسع من الموضوعات التي تمكن من استيعاب أثر الحلول الهندسية ضمن الأطر العالمية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية.
  9. إدراك الحاجة إلى ممارسة التعلم المستمر مدى الحياة والقدرة على تنفيذ ذلك.
  10. الإطلاع على القضايا المعاصرة.
  11. القدرة على استخدام الأساليب والمهارات والوسائل الهندسية اللازمة لممارسة العمل الهندسي.