تم إطلاق برنامج ماجستير البيئة والتنمية المستدامة (ESD) لأول مرة في عام ٢٠٠٢، بدعم من اليونسكو وبتنسيق من قبل عمادة البحث العلمي. وقد تم إعادة فتح الماجستير في برنامج البيئة والتنمية المستدامة ليكون تحت مظلة كلية العلوم منذ سبتمبر 2011.

يعتبر هذا البرنامج فريد من نوعه، حيث يساهم في خلق جيل جديد من المتخصصين المؤهلين تأهيلا عاليا في البيئة والتنمية المستدامة من ذوي الخلفيات العلمية المختلفة. وكمتخصصين في البيئة، يأمل الخريجون في توجيه مجتمعهم في اتجاه بيئة نظيفة وتنمية مستدامة.


بني هذا البرنامج على الفلسفة القائلة بأن الدراسات البيئية يجب أن تكون حصيلة تكامل تخصصات مختلفة تدرس من قبل أساتذة يملكون مهارات علمية مختلفة. يشكل هذا البرنامج البيئي مع أنشطته البحثية جزءا لا يتجزأ من الاقتصاد العام الذي يقوم على التنمية المستدامة.