يعد قسم علوم الحياة من أقدم الأقسام في الجامعة، فقد أنشئ في عام 1978م. وقد أخذ القسم على عاتقه منمذ تأسيسه مهمة تطوير كوادره الأكاديمية بابتعاثهم للحصول على درجات علمية عليا من جامعات متميزة أو بتوظيف أكاديميين متميزون من أصحاب الخبرات المتخصصة بحيث بلغ عدده الكادر الأكاديمي حاليا عشرون عضوا تتنوع تخصصاتهم لتشمل مختلف العلوم الحياتية، بالإضافة إلى جانب الطاقم الفني والإداري. ويعمل بالقسم حاليا عدد من خريجيه ضمن كوادره المختلفة.

ويهدف قسم علوم الحياة للارتقاء بالتدريس والبحوث العلمية في الفروع المختلفة مثل علوم البيئة وعلوم البحار والتقنية الحيوية، وذلك على المستوى الوطني والإقليمي وصولاً إلى مصاف أقسام علوم الحياة المعاصرة. ولهذا يعمل القسم على تزويد الطلبة بأحدث المعارف والعلوم الأساسية في علوم الحياة لتواكب الأهداف الوطنية للتعليم العالي من خلال استحداث برامج تنافسية على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، كما شرع القسم في تدريس بعض المقررات إلكترونياً.

كما يساهم قسم علوم الحياة في خدمة المجتمع من خلال التعاون البناء والمشاركة في الأنشطة مع مختلف القطاعات الرسمية والخاصة، عن طريق توفير الخبرات وتقديم الاستشارات العلمية وإلقاء المحاضرات، وطرح ورش العمل والدورات التدريبية لمختلف قطاعات المجتمع.

ويوجد في قسم علوم الحياة إثنا عشر مختبراً تدريسيا، منها أربعة مختبرات تدريسية عامة وثماني مختبرات تدريسية تخصصية، وهي مختبر بيولوجيا الخلية وفسيولوجيا النبات والزراعة النسيجية والكيمياء الحيوية والفطريات والأحياء البحرية والبيئة والبيولوجيا الجزيئية الوراثية والتقنية الحيوية ومختبر تدريس الكائنات الدقيقة. كما توجد بالقسمستة مختبرات بحثية متخصصة تشمل مختبر الأبحاث المركزي والبيولوجيا التطورية والكيمياء الحيوية والتغذية والزراعة النسيجية النباتية والزراعة النسيجية الحيوانية والبيولوجيا الجزيئية والتقنية الحيوية والكائنات الدقيقة. وهذه المختبرات مجهزة بأجهزة متقدمة منها Atomic AbsorptionHPLC وGCGrowth Chamber وMicrowave Labstation وColorReal Time PCR وغيرها من الأجهزة.

كما توجد بالقسم مرافق متعددة منها مختبر الكمبيوتر وغرفة أحواض الأسماك، وغرفة التعقيم، وغرفة التقطير وتحلية المياه، وغرفة تخزين مبردة كبيرة، وبيت زجاجي يتم فيه إكثار نباتات الزينة لبيعها في مواسم مختلفة.