عميد كلية الهندسة الدكتور فؤاد الأنصاريأدرجت قاعدة بيانات المؤسسة العالمية للهندسة والتكنولوجيا (IET) أوراق منتدى المدن الذكية الثاني الذي نظمته جامعة البحرين في مارس الماضي، وشارك فيه خبراء في مجال المدن الذكية تناولوا جوانبها المختلفة في الأبعاد البحثية، والتطبيقية.

وكانت المؤسسة العالمية التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقر لها، أدرجت أوراق المنتدى الأول للمدن الذكية الذي عقد في العام 2018م أيضاً ضمن قاعدة البيانات نفسها.

وقال عميد كلية الهندسة في الجامعة الدكتور فؤاد محمد الأنصاري: "إن هذا الإدراج يأتي للمرة الثانية بعد مرور قرابة ثمانية شهور على عقد المنتدى في مارس من العام الجاري 2019، حيث تم خلال هذه الفترة تمحيص الأوراق العلمية ومراجعتها من قبل المختصين في المؤسسة".

وأضاف: "لقد استوفت الأوراق البحثية المتطلبات العلمية ومعايير النشر وفق الشروط العالمية، ولذلك جرى إدراجها ضمن بيانات وقاعدة معلومات المنظمة، وهو الأمر الذي يبعث على الفخر بأن محتوى المنتدى مطابق لأرقى الشروط العلمية".

وكان منتدى المدن الذكية بحث مجالات المدن الذكية الواعدة، مثل: قطاع الصحة وإعادة هيكلته وفقاً للنظم الذكية، والاستخدامات المجتمعية، والمواصلات، والشبكات التعليمية، والاستدامة، والحوسبة السحابية، والبيانات الضخمة.

عميدة كلية تقنية المعلومات الدكتورة لمياء الجسميواستقطب المنتدى - الذي استعرض 91 ورقة علمية خلال ثلاثة أيام - نحو 270 مشاركاً من داخل مملكة البحرين وخارجها.

واشتركت كليتا الهندسة وتقنية المعلومات في تنظيم الحدث العلمي الذي شهد مشاركة عدد من صناع القرار تحدثوا عن مشروعات وخطط تنموية محلية وإقليمية مرتبطة بموضوع المنتدى.

وشدد عميد كلية الهندسة على أن هذه الفهرسة تؤكد على الدور المحوري الأكاديمي لجامعة البحرين في تنظيم مثل هذه اللقاءات العلمية والمنتديات ذات الأبعاد الدولية، مشيراً إلى أنها خطوة أخرى مهمة في الترتيب الدولي للجامعات بشكل عام.

ومن ناحيتها، رأت عميد كلية تقنية المعلومات الدكتورة لمياء محمد الجسمي أن هذه الفهرسة تعكس الدور الذي يؤديه أساتذة جامعة البحرين، وإسهاماتهم العلمية في مجال إصدار البحوث والدراسات المتعمقة في موضوعات حيوية، مثل المدن الذكية، خصوصاً أن الكثير من الأوراق التي بحثتها لمنتدى تعود لأساتذة الجامعة.

ونوهت د. الجسمي بالمنتدى الذي كان بمثابة المنصة لتبادل الخبرات وتطوير التطبيقات، بشأن الترويج للمدن الذكية، والاستشارات والأفكار الخلاقة والحلول المبتكرة في هذا الميدان.

الدكتور إبراهيم مطرومن ناحيته، قال رئيس فرع المؤسسة العالمية للهندسة والتكنولوجيا (IET) في البحرين عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية في الجامعة الدكتور إبراهيم عبدالله مطر: "إن مؤسسة (IET) سعيدة بتجربة التعاون العلمي مع جامعة البحرين للبحث والتداول في واحد من أهم الموضوعات العلمية، وهو تكنولوجيا المدن الذكية".

وتابع قائلاً: "إن المنتدى الذي تقرر عقده سنوياً بالتعاون بين الجانبين يعد بمثابة ساحة نقاشية للباحثين من البحرين والمنطقة والشرق الأوسط والعالم لتدارس وعرض حيثيات مدن المستقبل والمدن الذكية ومتطلباتها، بشكلها وأدواتها المختلفة".

وعن إدراج أوراق المنتدى في شبكة بيانات المؤسسة، قال: "إنَّ الإدراج يمهد لخطوات مماثلة في قواعد وفهرسات رقمية أخرى تتوافق مع المؤسسة العالمية للهندسة والتكنولوجيا".