أكد مستشار وزير شؤون الكهرباء والماء الدكتور عبدالمجيد حبيب، أن مشروعات تخرج طلبة برنامج الهندسة الكهربائية في جامعة البحرين مصممة بطريقة احترافية، معرباً عن أمله في أن تجد هذه المشروعات طريقها للتنفيذ على أرض الواقع. وشارك د. حبيب مؤخراً في تحكيم مشروعات طلبة برنامج الهندسة الكهربائية إلى جانب محكمين آخرين من داخل الكلية وخارجها.

ونظمت برامج الكلية الثمانية جلسات لمناقشة مشروعات الطلبة بوجود محكمين من القطاع الصناعي، وتلك البرامج، هي: الهندسة الكهربائية، والهندسة الإلكترونية، والهندسة المدنية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيميائية، وهندسة الأجهزة الدقيقة والتحكم في العمليات الصناعية، والعمارة، والتصميم الداخلي.

وقال د. عبدالمجيد حبيب: "لقد أعجبني مشروع العداد الكهربائي الذكي الذي يقيس في الوقت نفسه جودة مدخلات الكهرباء للمنازل، وهذا النوع من التقنيات هو ما تتجه هيئة الكهرباء والماء لاستخدامه في الوقت الحاضر".

وأضاف "أعتقد أن الطلبة يبذلون جهداً كبيراً ويستحقون المزيد من التقدير، وقد اقترحت على الأساتذة في الكلية أن يزيدوا عدد ساعات مقرر مشروع التخرج لأكثر من ثلاث ساعات معتمدة".

ومن المقرر أن تنظم كلية الهندسة مساء يوم الخميس المقبل مسابقة ومعرض مشروعات تخرج لطلبتها برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة في الحرم الجامعي بمدينة عيسى.

ومن المنتظر أن يعرض الطلبة في البرامج المختلفة نحو 100 مشروع تخرج صنفت بوصفها أفضل المشروعات للفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الحالي 2015/2016.