مركز التعلم الإلكتروني

Home » OUR CENTERS » E-LEARNING

كلمة المدير

DrFayAlKhalifa

في هذا العالم الذي يتغير بنا ويغيرنا، يمكننا أن نقف نشاهد ما يحدث حولنا، ويمكننا أن نتسائل عن الآخرين كيف وصلوا وكيف سنصل، كما يمكننا أن نتكلم عن الطريق الذي نريد أن نسير فيه، وأيضاً بإمكاننا أن نكتب صفحات وصفحات لنشرح ماذا سنكون، وأين.. ومتى..

لكننا قررنا أن لا نتكلم، وأن نعمل..

وبدأنا العمل فوراً.. فالبنّاؤون عندما يحين وقت العمل ليس لديهم وقت للكلام، ولن تسمع منهم سوى طرق مطارقهم وأزيز آلاتهم!

يقول رجل الأعمال الأمريكي الراحل جيم رون: ” أياً كانت الأشياء الجيدة التي نبنيها، في نهاية المطاف، ستبنينا”

نحن وإن كنا جزءاً من الصورة الزاهية الكبرى؛ جامعتنا الوطنية، إلا أننا سنكون البؤرة التي تتحقق فيها الأحلام والطموحات وتتشكل فيها الأفكار وتنتشر منها الإبداعات والابتكارات.

نحن نعمل هنا بكفاءةٍ وتفانٍ كيدٍ واحدةٍ، لنصنع الفرق بين يومنا وغدنا، لذلك فإننا نمارس التجديد في كل لحظة، ونغرس الإتقان في كل زاوية، ونسعى لكي نمكِّن أنفسنا والآخرين مهارياً وتقنيّاً ومعرفياً، لنكون جميعاً سبّاقين في إنجازاتنا وفي الأمام دائماً، وأنظارنا مصوبة دائماً نحو أهدافنا.

عالمنا يتغير باستمرار.. ولأننا نؤمن بأننا الطليعة المستبصرة، فإننا أخذنا على أنفسنا العهد بأن نكون في جامعة البحرين المقياس والمثل والنموذج الأول محلياً في تسخير التقنيات الحديثه في التعليم والبحث العلمي، فنحن نتكلم عن فكر جديد هنا.. نحن نتحدث عن مستقبل لم يتخيله أحد بعد.. ولكننا سنعيشه جميعاً حتماً..

ولإيماننا الكامل بأن “مائة شخص يتقدمون خطوة أفضل من شخص واحد يتقدم مائة خطوة”- كويشي تازوكاموتو، فإنني أدعو زملائي وزميلاتي، أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية وأبناءنا وبناتنا الطلبة والطالبات بأن يحزموا حقائب أفكارهم وتطلعاتهم ليسيروا معنا نحو مستقبل زاهر بتكنولوجيا التعليم الحديثة الإبداع الرقمي والابتكار.

الدكتورة فيّ عبدالله آل خليفة
مديرة مركزالتعلم الإلكتروني

عن المركز

أنشئ مركز التعلم الإلكتروني بناءً على قرار مجلس الجامعة رقم 188/2004، في 8 مايو 2004 ، حيث بادرت جامعة البحرين بإنشاء خطة طموحة لتحديث التعليم ومواكبة المستجدات في عالم التقنية لتوسعة قاعدة الاستفادة لأكبر عدد ممكن من الطلاب وتطوير أداء الهيئة الأكاديمية. وتم تكليف المركز بالبدء في خطة تحويل المقررات الجامعية إلى مقررات إلكترونية واستخدام التعلم الإلكتروني كوسيلة موازية للتعلم التقليدي لتسهيل عملية التعلم وإيصالها للجميع واستخدام التقنية لزيادة التفاعل بين المعلم والمتعلم وتطوير العملية التربوية لتحسين مخرجات التعلم.

التعلم الإلكتروني هو من المجالات الأسرع نموّاً حيث أصبح حجر زاوية في مجال التعليم في جميع أنحاء العالم، وأدى إلى إحداث تغيير في نوعية التعليم نحو الأفضل، مع توفير متعلمين وخريجين مَهَرَة ومؤهلين تأهيلا عالياً ومستقلاً.

روابط مفيدة

تواصل معنا

مكتب المدير

الدكتورة فيّ عبدالله آل خليفة          هاتف:17437717
فاكس:17449027   البريد الإلكتروني:elearningc@uob.edu.bh